الثلاثاء، 12 مايو 2009

نطرية الرجل العائم ..


يقول ابن سينا في نظريته "الرجل العائم " :

" تخيل وجود رجل يعوم في الغرفة بدون اي مدخلات حسية ، فما من ضوء وما من جاذبية ، أي ما من أمر حسي من أي نوع ، فهذا الرجل يعوم في ظلام حالك وهو لا يحس بأي شيء بما فيه جسده وذلك لان اعضاء جسده لا تتلامس مع بعضها البعض ، ولنقل ان هذا الرجل خلق على هذا الوضع فهل سيكون قادرا على التفكير ؟ هل يستطيع العقل البشري التفكير في اي شيء دون اي مدخلات حسية خارجية ؟ وإذا ماستطاع فما الذي قد يفكر فيه هذا الرجل ؟ أيمكن ان يكون الرجل العائم على وعي بأي شيء ؟ "

فهنا طرح اين سينا فكرة ان :
المدخلات والاحتكاك بالعالم هو اساس الوعي ...

ثم اجاب ابن سينا على تساؤلاته بأنه هل سيفكر هذا الرجل العائم وبماذا سيفكر ؟؟
اجاب :

"نعم فعلى الرغم من عدم وعي الرجل ببيئته أو أي شيء خارجي فإنه على الاقل سيكون على وعي بوجوده !! "

فمجرد الوجود في هذا العالم يعمل العقل ويفكر..
ولكن ما يصنع العقل الواعي هو عدم الاقتصار على دائرة حياتيه واحده والخروج منها الى العالم الواسع مع التفكير فيما يستجد عليه في مظاهر هذا العالم ...

فبقدر ما يزيد احتكاكنا ... بقدر ما يزيد وعينا وادراكنا للعالم من حولنا ...

هناك 9 تعليقات:

غير معرف يقول...

اولا : انا سعيد لأنك دشنت فضاءك الخاص على النت أخيرا
ثانيا: أنا سعيد لأن تبتدأ هذه المدونة بطريقة فلسفية
وايضا: اختيار ذكي لأول تدوينة،للعلاقة الواضحة بين البدأ(البدأ في هذه المدونة)وبين فكرة الوعي الأولي عند الإنسان
ياريت تتحفنا دوما بحاجات من هالمستوى

اما رأيي فيما قاله الشيخ الرئيس(كما يسميه الفلاسفة)ابن سينا
فهذا يقود الى التفكر فيما يقع عليه مسمى العقل،وهي مسألة عويصة،الى انني اذهب مذهب من قالوا:ان العقل ليس جوهر قائم في الإنسان بل هو عرض،او فعل كالسمع والبصر،فالإنسان يصنع آلية يسميها العقل ليعقل الأشياء،وبالتالي:وعيه بذاته دون اي مدخلات نهائيا مسألة مشكوك فيها
كمن يبصر دون انعكاس لأي شيء في الخارج
والله اعلم
ثم ان أهل الحكمة أحكم
(:

نفر يقول...

مبروووووك ... يا رب يعطيك خيرها ويكفيك شرها

لدي سؤال واحد لم أستطع التفكير بشيء غيره قبل الإجابة عنه

أليس نيوتن هو مكتشف الجاذبية ؟؟ فكيف أتى ابن سينا بالجاذبية ؟؟

سامي يقول...

اهلا ابان
ابارك لك وشوشتك الخاصة ....
الكلام في الفلسفة يأسرني دائما ،

نظم يقول...

مررت لأبارك لنا أولا.. ثم لك ..

ألف ألف مبروك يا باشا..

غير معرف يقول...

ألف مبروك يا أبان
وشكرا على التدوينة الحلوة

أحمد القرعاوي

غير معرف يقول...

اولاً على البركة الوشوشة بصوتك الراقي الذي اعلاه وان شاء الله هذا يكون محل تحل في بركة اما من ذكر او علم فكلها تهدف الى خير ان شاء الله.


تعليقا على فلسفة ابن سبنا: كلام مدهش ويستحق التمعن والذي يثبت صحته حياتنا الواقعية الان.
فذكر ابن سبنا في نهاية المقالة " بقدر ما يزيد احتكاكاً بقدر ما يزيد وعينا وادراكنا للعالم من حولنا" بمعنى اخر في حياتنا الان هو الخبرة في في الحياة العملية الخبرة العملية تعلب دوراً كبيراً في اتخاذات القرار وفي الحياة الاجتمااعية على سبيل المثال استماع للنصيحة يكون من قلائل الخبرة الى الاشخاص ذوي الخبرة العالية. و ما تأتي الخبرة الا من كثرة التجارب وكثرة التجارب من كثرة الاحتكاك فكثرة الاحتكاك تولد قوة وعي واحاطتك بالامور التي حوالك كما ذكر اين سينا المبدع. نهاية (صر ملقوف وجرب اشياء حتى لو انها ما رح تضيفلك شي شخصي ما تدري وش رح تضيف في خبرتك ووعيك) بس لا تجرب محرمات وتقول بزود خبرتي ووعي

والسلام مسك الختام
الف مبروك يا بن بن وعساها بداية خير ان شاء الله

طراد باهبري

عزام يقول...

مبروك أبان ، أخيرًا أصبح لديك صفحة خاصة ..
متابع لك :)

أبان باهبري يقول...

آسف أخواني بس كنت في مكان مقطوع عن العالم = مكان مافيه نت

طارق ..
انا أسعد اشوفك هنا ... اسعد دائما بوجودك وبآرائك واقتراحاتك البناءة اللي طورت المدونة من اول يوم.

نفر ..
الله يبارك فيك ... بس ما فهمت سؤالك !!
الله يحييك ..

سامي ..
الفلسفة شس رهيب وناي ابدا برواية عالم صوفي اللي يمدحوها قريب لندخل لعالم الفلسفة ..

نظم ..
اسعد بوجودك هنا ويارب دايما ..

احمد ..
شكرا لك ...شكرا لمرورك ..

طراد ..
اهلا اهلا ولد العم .. عاد لك تجربه ممتازة في كندا ماشا الله واحتككت كثيرا وتطورت كثيرا في آخر سنتين لك ماشا الله .. الى الامام انشا الله دايما ..

عزام ..
شكرا .. اهنا اللي نتابعلك ( :

همام محمد يقول...

جدًا جدًا جميل ( :
مبروك المدونة

ليش الخنفساء الذات خخخخ

سأتابع الوشوشة