السبت، 6 أغسطس 2011

فلنحدث أنفسنا بالغزو !


هل نجرؤ أن نقول أن الجهاد ليس شيئا ذا قيمة عالية في الإسلام وكل الآيات الحاثة عليه والمرغبة فيه تكرر علينا هذه الأيام ؟


هناك سؤال أساسي وجوهري في الموضوع ؟ ما هدف الجهاد الأساسي الذي جعل له تلك القيمة العالية في الدين الإسلامي ؟ هل لان فيه قتل للآخرين ؟ أم لأن الإسلام حريص على التوسع الجغرافي وتوسيع مملكته ؟ أم لان الإسلام يريد أن يضحي متبعوه بأنفسهم ليصلو إلى الجنة بطريقة سريعة ؟


لو فكرنا بطريقة منطقية قد نتفق في النهاية أن من الأهداف الكبرى للجهاد والذي جعله جوهريا في الإسلام هو كونه عمل يضمن للإسلام قوة معنوية وسمعة يجعل الآخرين يحترمون هذا الدين وتسهل عليهم عملية الدخول فيه ، بلإضافة إلى أنه العمل الذي يحفظ الدين من التلاشي ، وغير ذلك من الدوافع التي ذكرها العلماء ومنها الدفاع عن المظلوم وغيرها. لكني سأركز هنا على هدف جعل الدين قويا وجذابا.


النفس البشرية لا تنجذب إلى الشيء الضعيف الذي بالكاد يكافح للبقاء ، وأي فكرة تسعى إلى الإنتشار يجب أن تمتلك قوة وجاذبية إذا كانت تتمنى الإنتشار। فكيف سيكون الإسلام دينا قويا جاذبا للبشرية وقت الرسول صلى الله عليه وسلم بدون أن يقاتل المسلمون ؟ كانت القوة العسكرية هي القوة التي ستحافظ على الدين والتي ستعطيه البريق الكافي لكي يلتفت إليه الناس بجدية.. فسمعة الأمة الإسلامية وكونها أمة قوية قادرة أن تدافع عن نفسها كان بلاشك عاملا دافعا للناس بأن يعرفوا أكثر عن ذلك الدين


والآن تعد القوة الرئيسية بما فيها القوة العسكرية هي العلم والتقنية.. فكيف يحق لنا مجرد أن نتمنى أن يلتفت إلينا الآخرون ونحن لا نملك أي جاذبية ؟ حتى في الكورة ترقعنا ثمانية !

لكي نعطي الدين الفرصة لكي يصبح مقبولا يجب أن نهيئ له وسائل القبول ، ولا شيء سيعطينا ذلك سوى قوة المبادئ والعلم.


فالفكرة : العلم هو الجهاد هذا الزمن .. القلم هو السيف .. والكتابة هي الضرب .. فلنحدث أنفسنا بالغزو..
ولنعتبر آيات الجهاد بما فيها من الترغيب الشديد هي آيات للعلم .. ولنستشعر عظم المهمة التي نؤديها .. ولنتخيل صدى نداء الرسول صلى الله عليه وسلم جامعا جيشه يرن في آذاننا فنستجيب له ..ولنستشعر أننا ندعوا للدين إذا كنا نضيف للأمة في أي جانب قوة ..

هناك تعليقان (2):

نفر تقليد :) يقول...

رائع يا أبان، فكرتك جميلة. و عودا حميدا للكتابة :)
تعجبني أنك ترمي بأساس فكرتك و تجعل العقل يذهب ليكمل أجزائها بنفسه.
و لكن لا بأس أحيانا من استكمال الفكرة بمقومات البناء العلمي المنشود لدى المسلمين مثلا.

على الهامش:
"حتى في الكورة ترقعنا ثمانية !" .. كأنك تقول إن السعودية تمثل الإسلام يعني؟ =))

أبان باهبري يقول...

أفضل يكون الكلام مختصر قدر المستطاع .. لان الكلام الكثير الناس ما تحب تقراه - وانا أولهم ( :

ممكن أي كلام آخر تفيدنا فيه واتوقع اني عرفتك ياتقليد ( :

الاسلام سعودي عندك حاجة ؟ هههه امزح .. بس جات عالبال تغيير جو ( :