الاثنين، 22 مارس 2010

هل يوجد حد الردة ؟

فجأة صرت استمتع بمحاضرة الثقافة الاسلامية .. فسياسة الدكتور في الرد على الشبهات بأدلة "عاطفية " و تنكيتية" واحصاءات انتقائية جعلت كل كلمة منه قابلة للنقاش وقابلة للقدح .. وكم استفدت من هذه المحاضرات في التفكير في قضايا والبحث عنها ..

طرح الدكتور قضية حد الردة في الاسلام .. وطرح الاستشكال مع آيه "لا اكراه في الدين" وعرض الرد على الاستشكال الذي نسيته لانه ببساطه لم يقنعني .. لا ادري ان كان قد سمع برأي عدم تطبيق حد الردة وانه خاص لزمن الرسول او انه في ظروف معينه ؟؟ على العموم لم يذكر هذا الاستشكال ..

حاولت طرح هذا الرأي الاخر مع انني لم اكن جازم بصحته ولكني رأيت من المفترض ان تعرض كل الاراء .. طرحت هذا الرأي و تكلم الدكتور ولم يكن ردا وانما حام حول النقطة وقال : لا نقتل المرتد لأنه غير فكرته ، وانما لانه خان الجماعة وأن هذا المرتد سوف يكون خطرا على المجتمع لذلك نتخلص منه .. ثم انتقل الى موضوع اخر ولم اتناقش معه ..
بعد المحاضرة توجهت اليه : بما اننا سنقتل المرتد لخطره على المجتمع كانت العلة الخطر على المجتمع وليس تغيير الدين او الفكر .. إذن نأتي بكل من يشكل خطر على المجتمع ونعمل "تصفية شاملة "!! وقد يكون هناك من هو اكثر خطرا من المرتد كبعض من يدعي الاسلام ويدس الافكار الفاسدة فهذا اشد خطرا وأكثر استحقاقا للعقوبة !!
الوضع في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم كان زمن حرب .. وكان يكثر من يدخل في الاسلام نفاقا ويخرج ليقاتله .. وظروف القتال بين المسلمين والكفارتحكم أنه من خرج من المسلمين فهو مع الصف المقاتل الاخر فيقتله المسلمون ..
بدا ان الدكتور كان مستعجلا ولملم أوراقه ولم يجاوبني بما يشفيني ..

خرجت بعد المحاضرة مقتنعا بهذه الفكرة بشكل أكبر .. بحث ووجدت بعض الابحاث التي تتكلم عن الموضوع ..

ليست هناك تعليقات: